إبلاغ النظام القضائي الفرنسي بالعنف الأسري

يستطيع أي شخص يتعرض للعنف الأسري في فرنسا أن يتقدم بشكوى للإبلاغ عن إساءة المعاملة، حتى ولو لم يكن يتمتع بحقوق الإقامة. إن تقديم شكوى خطوة بالغة الأهمية وقد تكون ضرورية لتطبيق الإجراءات المتعلقة بالسلامة أو الإقامة أو حتى الطلاق وحضانة الطفل.

تم التحقق منه بواسطة Commissaire Gabrielle Hazan وMaître Pauline Rongier بتاريخ 30/05/2022

معرفة الحقائق

يحظر القانون الفرنسي العنف الأسري. إذا بدر من شريكك الحالي أو السابق سلوكيات مسيئة تجاهك و/أو تجاه أطفالكِ، فيمكنك تقديم شكوى.

إذا قررت تقديم شكوى إلى الشرطة، فستقوم الشرطة بإجراء التحقيقات، ومن ثم إحالة الشكوى إلى المدعى العام المعروف بـ "procureur de la République"، والذي سيتولى القضية ويقرر الإجراءات المتخذة بعد ذلك.

وعلى الرغم من أنه أمر اختياري، فمن المستحسن ان تقومي بتوكيل محامٍ يكون قادرًا على تقديم النصح ومساعدتك في هذه الإجراءات التي قد تكون معقدة بشكل خاص في فرنسا. إذا كانت مواردك محدودة للغاية بحيث يصعب عليك الدفع مقابل الخدمات التي يقدمها، فيمكنكِ التقدم بطلب للحصول على مساعدة قانونية أو "aide juridictionnelle" لتغطية التكاليف.

في فرنسا، يقرر القاضي تدابير الحماية وليست الشرطة.

  • إن الشكوى هي خطوة مهمة في السعي لتحقيق العدالة عما مررت به.

    قد تكون هذه الخطوة مطلوبة كذلك للطلبات المستقبلية المتعلقة بسلامتك وحقوق الإقامة والإسكان والطلاق وترتيبات حضانة الأطفال.

  • قد تقوم الشرطة في بعض الأحيان باحتجاز مرتكب الاعتداء على الفور لفترة قصيرة، تصل إلى 48 ساعة. يُعرف هذا بالاحتجاز أو "garde à vue". يسمح هذا بتقريب الإجراءات، إلا أنها لا تعد إدانة.

    ومع ذلك، فقد يستغرق الإجراء بعد تقديم شكوى بشأن العنف الأسري وقتًا طويلًا للغاية. لقد تطور النظام في السنوات الأخيرة، إلا أنه ما زالت هناك العديد من المشكلات.

    لسوء الحظ، عليك التحلي بالصبر والنشاط عند التعامل مع نظام القضاء الفرنسي، الأمر الذي قد يكون صعبًا خاصة عندما تكونين فقط تحاولين النجاة.

الإجراءات

في فرنسا، يمكن تقديم شكوى:

  • يمكن تقديم شكوى وجهًا لوجه في أي مركز شرطة، إما "commissariat de police" أو "brigade de gendarmerie"
  • عن طريق المراسلة بالبريد إلى أي مدعى عام يُعرف بـ "procureur de la République".
  • نوصي بأن تكوني مستعدة قدر الإمكان قبل تقديم الشكوى، عن طريق اتباع الخطوات التالية:

    • حاولي جمع أكبر قدر ممكن من الأدلة
    • قومي بتدوين معلومات الاتصال بأي من الشهود
    • قومي بتسجيل جميع السلوكيات المسيئة التي تستطيعين تذكرها، من البداية إلى الأحدث.
  • إذا كنت لا تشعرين بالاستعداد لتقديم شكوى رسمية، فيمكنك البدء من خلال إبلاغ الشرطة عن الاعتداء عبر الإنترنت عن طريق خدمة الدردشة المتوفرة عبر الإنترنت بلغات متعددة لضحايا العنف القائم على نوع الجنس.

    سيتمكنون من إعطاءك نصيحة تعتمد على وضعك، أو إرسال شرطي للتدخل إذا لزم الأمر.

    يمكن أن تظل المناقشة مجهولة الهوية بالكامل إذا كنت ترغبين في ذلك. إلا أنه في حالات العنف الأكثر خطورة أو إذا كان عمرك أقل من 18 عامًا، فسيتعيّن عليهم ابلاغ المدعى العام المعروف بـ "procureur de la République" بالوقائع. يجوز للمدعي العام أن يقرر إجراء تحقيق وقد يقاضي مرتكب العنف.

    بعد هذه المناقشة المكتوبة:

    • سيقومون بتسجيل الوقائع التي أبلغت عنها في ورقة معلومات.
    • سيعطونك رقمًا مرجعيًا لملفك.
    • سيطلبون عنوانك ورقم هاتفك إذا كنت تريدين أن يتواصل معك محقق شرطة. في هذه المرحلة، يمكنك أيضًا أن تطلبي منهم التواصل معك عبر البريد الإلكتروني إذا كنت غير قادرة على فهم اللغة الفرنسية.
    • سيتواصل معك المحقق في غضون سبعة أيام. آنذاك، يمكنك أن تطلبي حضور مترجم فوري عند تقديم شكواك الرسمية.
    • إذا لم يتواصل معك أحد في غضون سبعة أيام، فيمكنك الكتابة إليهم مرة أخرى من خلال خدمة الدردشة، مع تحديد رقمك المرجعي.
  • إن الشكوى أو "plainte" هي إجراء رسمي يستدعي التحقيق.

    السجل أو "main courante" هي وثيقة رسمية تقوم ببساطة بتسجيل الوقائع التي تبلغين عنها إلا إنها لا تستدعي عادةً فتح تحقيق.

    في سياق العنف الأسري، لا يكون ضباط الشرطة مخولين باقتراح تقديم "main courante" بدلًا من "plainte". ومع ذلك، يحق لك طلب "main courante"، إذا كنت تفضلينه على "plainte".

    ملحوظة: في حالات العنف الأسري، يجب أن تقوم الشرطة بإرسال "main courante" إلى المدعي العام أو "procureur de la République". قد يقرر المدعي العام حينها إجراء تحقيق، ويُحتمل أن يقوم بمقاضاة مرتكب الإساءة إذا كان العنف الممارَس خطيرًا للغاية.

  • إذا كنت لا تتحدثين اللغة الفرنسية و/أو كنت خائفة أن الشرطة لن تحترم حقوقك، فيمكنك تقديم هذه الرسالة لهم.

    عند وصولك لمكتب الاستقبال في مركز الشرطة، فيمكنك إخبار موظف الاستقبال أنك ترغبين في التعامل مع الأمر بسرية.

    سيطلبون منك بعض المعلومات:

    • مستند يثبت هويتك، مثل بطاقة الهوية أو جواز السفر لن تضطري لتقديم تصريح الإقامة أو "titre de séjour": ينص القانون على أنه يجوز لأي شخص في فرنسا التقدم بشكوى، حتى ولو لم يكن يملك حقوق الإقامة.
    • عنوان منزلك. يمكنك اختيار عنوان آخر لسلامتك؛ كعنوان شخص تثقين به على سبيل المثال، أو عنوان محاميك، أو عنوان إحدى المؤسسات التي تقدم خدمات مجانية والمعروفة بـ "association".

    يمكنك أيضًا أن تطلبي مقابلة مرشد اجتماعي أو أخصائي نفسي إذا كنت ترغبين في ذلك. يعتمد تنفيذ هذا على مدى توفر الموظفين المتخصصين في مركز الشرطة الذي تزوريه.

    يمكنك كذلك أن تطلبي معلومات الاتصال بمؤسسة متخصصة في مساعدة الأشخاص الذين تعرضوا لإساءة المعاملة. تعرف هذه المؤسسات بـ "association".

    سيقابلك محقق بعد ذلك لإجراء استجواب أو "audition"، لتسجيل إفادتك كتابيًا.

  • إذا كنت تفضلين، يمكنك تقديم "plainte" الخاصة بك عن طريق إرسالها بالبريد إلى المدعى العام المعروف بـ "procureur de la République". يمكنك أن تطلبي من محامٍ أو "association" مساعدتك في كتابة الرسالة وإرسالها.

    سيقوم "procureur" بإرسال شكواك بعد ذلك إلى قسم الشرطة، الذي سيكون مسؤولاً عن التحقيق.

    سيقومون بعد ذلك باستدعائك إلى مركز الشرطة المعروف بـ "commissariat de police" أو "brigade de gendarmerie" لتسجيل إفادتك كتابيًا خلال استجواب أو "audition".

    لإرسال شكواك عبر البريد، اتبعي هذه الخطوات:

    • اكتبي رسالة باستخدام هذا القالب. احرصي على تضمين العناصر التالية:
      • اسم العائلة، والأسماء الأولى، وتاريخ ومكان الميلاد ومعلومات الاتصال الكاملة (العنوان ورقم الهاتف)
      • وصف مفصل للوقائع، مع تحديد تاريخ ومكان الحادث
      • اسم مرتكب الإساءة
      • أسماء وعناوين أي شهود
      • وصف عواقب الإساءة عليك وعلى أطفالك، إذا كان لديك أطفال
      • مستندات توفر أدلة.
    • احتفظي بنسخة من الرسالة في حال احتجت إليها وقت لاحق.
    • يجب توجيه الرسالة إلى "procureur de la République". لمعرفة معلومات الاتصال الخاصة بهم، يمكنك استخدام هذا الدليل عن طريق إدخال الرمز البريدي الخاص بكِ وتحديد "tribunal judiciaire". يمكنك اختيار محكمة في المنطقة التي تعيشين بها، أو في المنطقة التي يعيش فيها مرتكب الإساءة، أو في المكان الذي حدث فيه الاعتداء.
    • يمكنك تقديم الرسالة وجهًا لوجه في مكتب الاستقبال الخاص بالمحكمة أو إرسالها من خلال "lettre recommandée avec accusé de réception"، والتي تعد الطريقة الوحيدة للحصول على إثبات بالاستلام. احتفظي بالإيصال كدليل على الرسم البريدي.
  • يمكنك ان تطلبي من محامٍ مرافقتك إلى "commissariat" أو "gendarmerie" من أجل "audition" الخاص بك.

    سيقوم المحقق بتسجيل إفادتك كتابيًا. يُعرف هذا النقاش بالاستجواب أو "audition". أمور يتعيّن عليك معرفتها:

    • إذا كنت لا تتحدثين اللغة الفرنسية، فيمكنك تقديم هذه الرسالة لهم وطلب مترجم فوري. تلتزم الشرطة بتعيين مترجم لك. عمليًا، سيعتمد ذلك على مدى توفر المترجمين الفوريين للغتك. قد يطلبون منك الحضور مجددًا في وقت آخر.
    • يمكنك أن تطلبي مقابلة سيدة إذا كنت تفضلين. في حال توفر شرطية، فسيتأكدون من إجراءها للاستجواب معك.

    سيسألك الشرطي أسلة لفهم الموقف بشكل كامل، وسيقوم باستكمال مستند معك لتقييم مدى ضرورة موقفك، والمعروف بـ "grille d’évaluation du danger". ستشتمل الأسئلة على ما يلي:

    • حالتك، على سبيل المثال:
      • هل أصبت؟
      • هل تخافين على نفسك و/أو أطفالك؟
      • هل تشعرين بأنك مكتئبة أو غير قادرة على التفكير، دون وجود حل؟
    • شريكك الحالي أو السابق، على سبيل المثال:
      • هل لدية أسلحة نارية (معلن عنها أم لا)؟
      • هل يتعاطى الكحول، المخدرات، أدوية؟
      • هل لديه سجل طبي لمشاكل في الصحة العقلية؟
    • الإساءة التي تعرضت لها، على سبيل المثال:
      • هل كان شريكك الحالي أو السابق عنيفًا معك؟
      • هل حاول التحكم في تصرفاتك (ملابسك، مكياجك، خروجك، عملك، وما إلى ذلك)؟
      • هل يراقبك باستمرار، ويخضعك للمضايقة النفسية و/أو التحرش الجنسي عبر البريد الإلكتروني، والرسائل النصية، والمكالمات، والرسائل الصوتية، والخطابات؟
      • هل يمنعك من إنفاق أموالك أو استخدام مستنداتك الإدارية (أوراق الهوية، وبطاقات الرعاية الصحية ، وما إلى ذلك) بحرية؟
      • هل ازداد تكرار سوء المعاملة مؤخرًا؟ (إساءة لفظية، أو جسدية، أو جنسية، أو نفسية)

    سيسألونك عما إذا كان لديك أي دليل أو شهود. ليس من الضروري أن يكون لديك هذه: قد يساعد التحقيق في العثور على البعض.

    في نهاية "audition"، سيقترح الشرطي أن تراجعي طبيبًا في قسم طبي متخصص يُعرف بـ "Unité médico-judiciaire (UMJ)". عادةً، سيقوم الشرطي بتحديد موعد لك مع هذا الطبيب.

    أمور يتعيّن عليك معرفتها:

    • من الهام للغاية أن توافقي على ذلك، بغض النظر عن الإساءة التي تعرضت لها، حتى ولو لم تترك أي أثر جسدي. سيقدم لك الطبيب شهادة طبية ستكون ضرورية للخطوات التالية.
    • إذا لم يعرض عليك الشرطي تحديد موعد مع طبيب من قسم "Unité médico-judiciaire (UMJ)"، فمن الهام أن تطلبي تحديد موعد قبل المغادرة.
  • في نهاية الاستجواب أو "audition" ستستلمين ثلاثة مستندات هامة.

    1. ملخص لإفادتك يُعرف بـ "procès-verbal de plainte".
      • اقرئيه بعناية شديدة (أو اطلبي أن تتم قراءاته لك بصوت عالٍ) للتحقق من صحة المعلومات.
      • إذا كنت لا تتحدثين اللغة الفرنسية، فيمكنك أن تطلبي من المترجم الفوري الذي كان حاضرًا في الاستجواب أن يقوم بقراءة المستند لك مرة أخرى.
      • خذي وقتك، حتى لو حاولوا استعجالك، ولا تخافي من طلب إجراء تصحيحات.
      • لا توقعي عليه إلا بعد أن تكوني على ثقة من أنه كامل وصحيح.
    2. إثبات على تقديمك لشكوى، والمعروف بـ "récépissé de dépôt".
    3. استمارة يتم إرسالها للمحكمة لطلب الوصول لملف التحقيق، تُعرف بـ "Déclaration de constitution de partie civile (CPC)". أمور يتعيّن عليك معرفتها:
      • يوصى بشدة بتقديم هذا الطلب، حتى لو لم يكن إلزاميًا، حيث سيسمح بإعلامك بكيفية سير الإجراءات وسيتيح لك الوصول إلى الملف.
      • يمكنك أن تطلبي من المحامي مساعدتك في تعبئة الاستمارة وإرسالها.
      • يمكنك أن تطلبي هذا في أي وقت حتى يوم قرار المحكمة المعروف بـ "audience"، إلا أنه من المستحسن القيام بذلك في أقرب وقت ممكن.
  • لسوء الحظ، لن يتم إعلامك تلقائيًا بالإجراءات التي ستتخذها الشرطة في أعقاب شكواك.

    إذا اعتبروا الوقائع خطيرة، فقد يقررون استدعاء مرتكب الإساءة لاستجوابه. بناءً على خطورة الوقائع، فقد يتم استدعاؤه:

    • لجلسة استجواب طوعية أو "audition libre"، مما يعني أن بإمكانه الذهاب للمنزل في أي وقت
    • أو، في القضايا الأكثر خطورة، إلى "garde à vue" (الاحتجاز). يعني هذا أنه سيتم حرمانه من حريته، وسيتعيّن بقاءه في مركز الشرطة لمدة محددة، عادةً تتراوح بين 24 ساعة و48 ساعة.

    ملحوظة: لن يتم إخطارك تلقائيًا بموعد إجراء "audition" أو موعد انتهاء "garde à vue". لذا فمن الهام اتخاذ احتياطات السلامة إذا كنت تخشين قيام المعتدي بتنفيذ أي انتقام.

    إذا كنت ما زلت تعيشين مع مرتكب الإساءة ولا تشعرين بالأمان في البيت، فيمكنك أن تطلبي من قاضي محكمة الأسرة المعروف بـ "Juge aux affaires familiales" بأن يطرد مرتكب الإساءة من منزلك، حتى ولو كان منزلك باسمه. يتم تنفيذ ذلك كجزء من أمر حماية أو "ordonnance de protection"، وقد يستغرق أسبوع.

    في غضون ذلك، يمكنك أن تطلبي من الشرطة مساعدتك في العثور على مكان للإقامة في حالات الطوارئ، أو البحث عن حلول أخرى.

    يمكنك أن تطلبي كذلك من الشرطة مرافقتك لجلب مقتنياتك من منزلك.

  • خلال الموعد، يكون دور الطبيب هو تقييم عواقب الاعتداء الجسدية والنفسية على صحتك، حتى ولو لم يترك أي آثار جسدية.

    من الضروري أن تصفي بالتفصيل الاعتداء الذي تعرضت له وتأثير ذلك عليك. قد يكون هذا صعبًا للغاية، لكن من الضروري ضمان أنه بإمكانك تطبيق حقوقك لاحقًا. حتى ولو كان الأمر صعبًا، فجربي ألا تقللي من تأثيره على صحتك.

    في نهاية الموعد، سيقوم الطبيب بتحرير شهادة طبية تحدد رقم يُعرف بـ "“Incapacité temporaire de travail (ITT)". يكون الغرض من هذا الرقم هو تقييم شدة آثار الاعتداء على صحتك الجسدية والعقلية. سيأخذ القاضي بهذا في الاعتبار في سياق الإجراءات الجنائية.

    قبل المغادرة، يمكنك سؤال الطبيب من "UMJ":

    • عما إذا قام بإرسال الشهادة إلى "commissariat" أو "gendarmerie"
    • عن نسخة من الشهادة. هو ملزم بتقديم واحدة لك.
  • ستقوم الشرطة بالتحري عن مرتكب الإساءة واستجوابه، والذي يشار إليه بـ "mis en cause".

    وبناءً على مدى خطورة الوقائع، يجوز استدعاء المتهم إلى مركز الشرطة:

    • لجلسة استجواب طوعية أو "audition libre"، مما يعني أن بإمكانه الذهاب للمنزل في أي وقت
    • أو إلى "garde à vue" (الاحتجاز)، مما يعني أنه سيتم حرمانه من حريته، وسيتعيّن بقاءه هناك لمدة محددة، عادةً ما تتراوح بين 24 ساعة و48 ساعة.

    ملحوظة: لن يتم إخطارك تلقائيًا بموعد إجراء "audition" أو موعد انتهاء "garde à vue". لذا فمن الهام اتخاذ احتياطات السلامة إذا كنت تخشين قيام المعتدي بتنفيذ أي انتقام.

    إذا أنكر الإساءة الوقائع، فستعرض عليك الشرطة تحديد موعد في حضوره، يُعرف بـ "confrontation". ويوصى بشدة بحضورك لهذا الموعد، لأن غيابك قد يؤخذ ضدك للآسف؛ على سبيل المثال إذا قام مرتكب الإساءة بتوجيه اتهامات كاذبة لك. إذا كنت بحاجة لدعم، فيمكنك توكيل محامٍ لمرافقتك.

    وعلى أساس مدى تعقيد القضية، ستستمر التحقيقات من بضعة أسابيع إلى عدة أشهر.

    إذا كانت الوقائع بالغة الخطورة، يجوز أن يقرر "procureur de la République" محاكمة مرتكب العنف على الفور بعد احتجازه أو "garde à vue". تتم الإشارة إلى هذا الإجراء بـ "comparution immédiate".

    لسوء الحظ، لن يتم إعلامك تلقائيًا بتقدم التحقيق.

    إذا كنت تريدين معرفة كيف تتقدم القضية، فلديك حلان:

    • اتصلي بمركز الشرطة لمعرفة كيف تتقدم قضيتك. يمكن العثور على رقم الهاتف أعلى الجزء الأيمن من إيصال استلام الشكوى أو "récépissé de plainte".
    • اكتبي رسالة إلى "procureur de la République" أو اطلبي من محاميك القيام بذلك إذا لم تتقدم التحقيقات لعدة أسابيع. لمعرفة معلومات الاتصال الخاصة بهم، يمكنك استخدام هذا الدليل عن طريق إدخال الرمز البريدي الخاص بكِ وتحديد "tribunal judiciaire".
  • خلال التحقيق، سترسل خدمات الشرطة التقارير إلى المدعى العام المسؤول عن القضية والمعروف بـ "procureur de la République". قد يبقوك على اطلاع كذلك، لكن هذا لا يحدث تلقائيًا للآسف.

    يتخذ "procureur de la République" قرارًا بشأن الإجراء عند استلامه للتقرير النهائي. قد يقرر:

    • عدم مقاضاة مرتكب الإساءة من خلال تصنيف القضية على أنها "sans suite"، كأن يعتبر عدم وجود أدلة كافية
    • اقتراح إجراء  بديل عن حكم محكمة، يُعرف بـ "mesure alternative aux poursuites "، على سبيل المثال:
      • استجواب رسمي يُعرف بـ "rappel à la loi" لتذكيره بالقانون وبمخاطر انتهاكه
      • التدريب على المساءلة لمنع ومواجهة إساءة المعاملة في العلاقات
      • تعويض يتم دفعه لك
    • أن يطلب من قاضٍ يُعرف بـ "juge d’instruction" بأن يستكمل التحقيق، على سبيل المثال من خلال طلب تقييمات نفسية أو شهادات
    • يرسل القضية للمحكمة، مما قد ينتج عنه إدانة.

    سيتم إعلامك عادةً بالقرار الذي يتوصل إليه عن طريق المراسلة بالبريد على العنوان الذي وضحتيه عند تقديم الشكوى. إلا إن هذا لا يحدث في بعض الأحيان.

    إذا لم تتلقي أي أخبار بعد بضعة أسابيع، فيمكنك كتابة رسالة إلى "procureur de la République" لمعرفة كيفية سير الإجراءات. لمعرفة معلومات الاتصال الخاصة بهم، يمكنك استخدام هذا الدليل عن طريق إدخال الرمز البريدي الخاص بكِ وتحديد "tribunal judiciaire".

    إذا كنت لا توافقين على قرار "procureur de la République"، فيمكنك أن تطلبي من قاضٍ النظر في القضية من خلال التقدم بطلب استئناف أو "appel". يوصى بشدة أن توكلي محاميًا لتنفيذ هذه الخطوات.

  • إذا قرر "procureur de la République" محاكمة المشتبه به في المحكمة، فسيقوم القاضي بالنظر في الأدلة والاستماع للأطراف المختلفة:

    • يُعرف الشخص الذي تقدم بالشكوى بـ "victime"
    • ويُعرف الشخص المتهم بارتكاب الاعتداء بـ "mis en cause"
    • أي شهود.

    ستستلمين مستند يُعرف بـ "convocation" على العنوان الذي وضحتيه عند تقديم الشكوى. سيطلب منك هذا المستند التوجه إلى المحكمة للشهادة في جلسة استماع أو "audience". سيحدد التاريخ والوقت والمكان.

    يوصى بشدة بتوكيل محامٍ لمرافقتك إلى جلسة الاستماع.

    أمور يتعيّن عليك معرفتها:

    • يمكنك أن تطلبي انعقاد audience دون حضور جمهور، يُعرف ذلك بـ "à huis clos" (جلسات مغلقة). يتم تقديم الطلب من خلال محاميك. سيرد القاضي على طلبك قبل بدء المحاكمة.
    • ننصح بأن تصبحي طرفًا مدنيًا أو "constituer partie civile (CPC)"، إذا لم تكوني قد قمت بذلك بالفعل عند تقديم الشكوى. يتيح ذلك إمكانية أن تكوني على علم بسير الإجراء وأن يكون لديك إمكانية الوصول إلى القضية عن طريق محاميك.
      • يمكنك القيام بذلك في أي وقت حتى صدور الحكم وحتى 24 ساعة قبل جلسة الاستماع بالبريد الإلكتروني، عن طريق إرسال الاستمارة و الدليل على الإساءة التي تعرضت لها.
      • يمكنك القيام بذلك أيضًا في يوم جلسة الاستماع.
      • يمكنك أن تطلبي المشورة من محاميك حول كيفية القيام بذلك.

    في نهاية المحاكمة، سيقرر القاضي إذا ما كان مرتكب الإساءة المتهم مذنب أم بريء، وسيقرر الحكم الصادر بحقه كذلك. قد يقرر:

    • إذا ثبتت إدانته، فسيتم إصدار حكم على مرتكب الإساءة، على سبيل المثال: بأن يتم تعويضك، وحظر الاقتراب منك، وسجنه مع وقف التنفيذ والمعروف بـ "prison avec sursis"، وعقوبة السجن في مؤسسة سجن تُعرف بـ "prison ferme"
    • تخصيص مبلغ من المال لك يُعرف بالفوائد والتعويضات أو "dommages et intérêts"
    • إعلان أن مرتكب الإساءة المتهم غير مذنب إذا كان من الصعب إثبات إدانته.

    إذا كنت لا توافقين على قرار القاضي، فيمكنك أن تطلبي من قاضٍ آخر النظر في القضية من خلال التقدم بطلب استئناف أو "appel" عن طريق محاميك.

مشاكل متكررة

  • إذا كنت قلقة من رفض الشرطة لتقديم شكواك، فيمكنك تقديم هذه الرسالة لهم.

    لا يحق للشرطة أن ترفض تقديم شكوى. إذا حدث ذلك، فيمكنك:

    • الذهاب لمركز شرطة آخر والمعروف بـ "commissariat de police" أو "brigade de gendarmerie"
    • أو تقديم شكوى بالبريد.

    إذا رفض أحد الضباط تقديم شكواك، فهو بذلك ينتهك القانون. يمكنك الإبلاغ عن انتهاك للقانون:

    • إلى IGGN إذا تم رفض الشكوى في "brigade de gendarmerie"
    • إلى IGPN إذا تم رفض الشكوى في "commissariat de police"
    • إلى المدافع عن الحقوق أو "Défenseur des Droits" من خلال التواصل مع ممثل بالقرب منك.
  • لا يحق للشرطة أن تقترح سجل أو "main courante" للعنف الأسري. إن "main courante" هو ببساطة وسيلة للتصريح بحدوث إساءة، إلا أنه لا يتبعه اتخاذ أي إجراء.

    يجب أيضًا أن تعرفي أنه برفض الشرطي لشكواك فهو ينتهك القانون. يمكنك الإبلاغ عن انتهاك القانون هذا:

    • إلى IGGN إذا تم رفض الشكوى في "brigade de gendarmerie"
    • إلى IGPN إذا تم رفض الشكوى في "commissariat de police"
    • إلى المدافع عن الحقوق أو "Défenseur des Droits" من خلال التواصل مع ممثل بالقرب منك.

    ملحوظة: يحق لك أن تطلبي تقديم سجل أو "main courante" إذا كنت تريدين الاحتفاظ بالدليل على الإساءة، لكنك غير مستعدة لمقاضاة مرتكب الإساءة في المحكمة. إلا إنه في حالة العنف الأسري، يجب أن تقوم الشرطة بإرسال "main courante" إلى "procureur de la République". ويمكنه أن يقرر إجراء تحقيق، ويُحتمل أن يقوم بمقاضاة مرتكب الإساءة إذا كانت الوقائع شديدة الخطورة.

  • من غير المقبول أن تتعرضي للتمييز أثناء سعيك لطلب الحماية من النظام القضائي الفرنسي، ومع ذلك فإن هذا ما زال يحدث للآسف.

    توجد حلول للإبلاغ عن هذا التمييز والحصول على تعويض عن الضرر الذي سببه لك. معرفة المزيد

  • يجب أن يبقيك "procureur de la République" على إطلاع بسير التحقيق وبقراره بشأن مرتكب الإساءة. للآسف لا يحدث هذا في بعض الأحيان.

    إذا لم تتلقي أي أخبار بعد بضعة أسابيع، فيمكنك كتابة رسالة إلى "procureur de la République" المسؤول عن قضيتك عن طريق اتباع الخطوات التالية:

    • اكتبي رسالة تطلبي فيها تحديث لملفك واحتفظي بنسخة. يمكنك استخدام هذا النموذج.
    • ارفقي برسالتك نسخة من "procès-verbal de plainte" التي تم إعطاؤها لك عند تقديم شكواك للشرطة.
    • لمعرفة عنوانه، يمكنك استخدام هذا الدليل عن طريق إدخال الرمز البريدي الخاص بكِ وتحديد "tribunal judiciaire".
    • أرسلي الرسالة من خلال"lettre recommandée avec accusé de réception"، والتي تعد الطريقة الوحيدة للحصول على إثبات بالاستلام. احتفظي بالإيصال كدليل على الرسم البريدي.
    • أرسلي نسخة من هذه الرسالة إلى "commissariat de police" أو إلى "brigade de gendarmerie" حيث قمت بتقديم شكواك المبدئية.

الاهتمامات المشتركة

  • إذا كنت لا تتحدثين اللغة الفرنسية، فيمكنك أخذ هذه الرسالة معك أثناء ذهابك لمركز الشرطة. تُذكر الرسالة الشرطة بالتزامها بإحضار مترجم فوري عند تقديمك للشكوى.

    عمليًا، سيعتمد ذلك على مدى توفر المترجمين الفوريين للغتك. قد يطلبون منك الحضور مجددًا في وقت آخر.

    يتوفر لديك حلول أخرى متعددة:

    • إبلاغ الشرطة عن الإساءة عبر الإنترنت عن طريق خدمة الدردشة المتوفرة بلغات متعددة وتحديد موعد لتقديم الشكوى، مع تحديد لغتك وحقيقة أنك بحاجة لمترجم فوري
    • طلب المساعدة من إحدى المؤسسات التي تقدم خدمات مجانية والمعروفة بـ "association" في العثور على مترجم فوري
    • الحضور مع شخص تثقين به ويكون قادرًا على الترجمة لك.
  • نعم، إذا لم تكوني قد تجاوزت حدًا زمنيًا معينًا. تُعرف هذه بـ "délai de prescription" وينص عليها القانون. المواعيد النهائية من الناحية القانونية كما يلي:

    • 6 سنوات لتقديم شكوى لمعظم حالات العنف الأسري التي تعتبر "délits"
    • 20 سنةً لتقديم شكوى في حالات الاغتصاب والتي تعتبر "crime".
  • في فرنسا، يكون دور الشرطة حمايتك إذا كنت في خطر. ويلتزم ضباط الشرطة باحترام حقوق الإنسان دون أي تمييز، على الرغم من أن هذا ما زال يحدث للآسف.

    لديك الحق في أن يرافقك شخص تختارينه عند تقديم الشكوى.

    إذا كنت خائفة، يمكنك تقديم شكواك كذلك بالبريد. ومع ذلك، فما يزال سيتم استدعاؤك من قبل الشرطة للإجابة عن أسئلتهم خلال استجواب أو "audition".

  • إذا لم تكوني قادرة على الذهاب إلى "commissariat de police" أو "brigade de gendarmerie" محلي، فيمكنك تقديم شكواك كذلك بالبريد.

    ومع ذلك، فما يزال سيتم استدعاؤك من قبل الشرطة للإجابة عن أسئلتهم خلال استجواب أو "audition". يمكنك ذكر صعوبات التنقل في ذلك الوقت.

  • لا تؤدي الإدانة بارتكاب العنف الأسري تلقائيًا إلى سجن مرتكب الإساءة. قد يقرر القاضي كذلك:

    • الحكم على مرتكب الإساءة بالسجن مع وقف التنفيذ، والمعروف بالحكم المعلّق أو "prison avec sursis"
    • منعه من الاقتراب منك
    • إلزامه بحضور تدريب على العنف الأسري.

    بكل الأحوال، أنت غير مسؤولة عن أي إدانة سيقررها القاضي.

    إن مرتكب العنف هو المسؤول الوحيد عن أفعاله.

  • إن أمكن، يمكنك الاستعداد قبل تقديم الشكوى. يمكنك جمع الأدلة وتدوين الوقائع الرئيسية والتواريخ لكي تكون معك خلال الاستجواب أو "audition".

    يمكن أن يرافقك محامٍ أو مؤسسة تقدم خدمات مجانية وتُعرف بـ "association" ومتخصصة في دعم الأشخاص الذين يتعرضون لإساءة المعاملة.

    عند تقديم الشكوى، ابذلي قصارى جهدك لعدم ارتكاب أي أخطاء. على سبيل المثال، إذا كنت غير متأكدة من التاريخ، فلا تقومي باختلاقه. قد تضر هذه التفاصيل البسيطة بقضيتك إذا تمكن شريكك الحالي أو السابق من إثبات أنها خاطئة.

    لا تقلقي إذا نسيت المعلومات. يمكنك إضافة المزيد من المعلومات لشكواك عن طريق تقديم إضافة إلى الشكوى أو "complément de plainte" وجهًا لوجه أو بالبريد.

  • إن تقديم شكوى وطلب تدابير الحماية هو حقك، سواء كنت تتمتعين بحقوق إقامة سارية أو لا.

    لا يحق للشرطة في فرنسا احتجازك لعدم امتلاكك حقوق إقامة سارية إذا طلبت مساعدتهم في حالات العنف.

    إذا كنت قلقة من أنهم قد لا يحترمون حقوقك، فيمكنك تقديم هذه الرسالة لهم كتذكير بأنهم لا يستطيعون احتجازك.

    إن أمكن، يمكنك إخبار شخص قريب منك أو إحدى المؤسسات التي تقدم خدمات مجانية وتُعرف بـ "association" والمتخصصة في حقوق الرعايا الأجانب أنك على وشك تقديم شكوى. سيجعلك ذلك تشعرين بأمان أكبر إذا لم يلتزم الشرطي بالقانون.

العثور على الدعم

يوجد في فرنسا العديد من الخدمات التي يمكن أن تقدم لك الدعم، وتمنحك المشورة، وتساعدك في الإجراءات والمعاملات الورقية. تكون معظم هذه الخدمات مجانية.

  • يتمثل دور الشرطة في ضمان سلامة جميع الأشخاص، مهما كان وضعهم، حتى الأشخاص الذين لا يملكون حقوق الإقامة الفرنسية. سيتمكن ضابط الشرطة من إعطائك النصيحة وتقديم المساعدة لك على مدار 24 ساعة في اليوم، وطوال أيام الأسبوع. يمكنك التواصل مع الشرطة بأربع طرق رئيسية:

    • عن طريق الهاتف: اتصلي برقم 17 المجاني. اللغات المتاحة: ترجمة فورية بجميع اللغات.
    • عن طريق الرسائل النصية: أرسلي رسالة نصية على رقم 114 باللغة الفرنسية، مع تحديد عنوانك بالضبط.
    • عبر الإنترنت: خدمة الدردشة. تتوفر هذه الخدمة بعدة لغات.
    • توجهي إلى أي مركز من مراكز الشرطة، أي إما "commissariat de police" أو "brigade de gendarmerie". يمكنك العثور على أقرب مركز شرطة لك على هذا الموقع الإلكتروني. إذا كنت لا تتحدثين اللغة الفرنسية، فسوف يحتاجون إلى إيجاد مترجم فوري، وقد يستغرق ذلك بعض الوقت.
  • تساعد "Centres d'Information sur les Droits des Femmes et des Familles (CIDFF)" عامة الناس، لا سيما النساء في العديد من المجالات، مثل: الحقوق القانونية، والصحة، وعمليات البحث عن وظائف، والتدريب، وإنشاء الأعمال التجارية، وحتى رعاية الأطفال.

    • تكون هذه الخدمات مجانية.
    • وتستطيع الجهات المقدمة لهذه الخدمات توعيتك بحقوقك والخطوات اللازم اتخاذها. وبإمكان بعض المراكز مساعدتك في اتخاذ الإجراءات وتوفير المستندات اللازمة.
    • اللغات المتاحة: اللغة الفرنسية بشكل رئيسي.
    • جهة الاتصال: ستجدين معلومات الاتصال الخاصة بـ "CIDFF" في منطقتك في هذا الدليل.
  • وتشير هذه الكلمة "Associations" إلى منظمات تقدم مجموعة من الخدمات.

    • تكون هذه الخدمات مجانية.
    • وتختلف الخدمات المقدمة اختلافًا كبيرًا من مؤسسة "association" لأخرى. ويمكنهم إسداء النصح لك كما يمكنهم مساعدتك أحيانًا في اتخاذ الإجراءات وتوفير المستندات اللازمة.
    • اللغات المتاحة: اللغة الفرنسية بشكل رئيسي.
    • ستجدين قائمة بالمؤسسات "associations" المتخصصة في مساعدة ضحايا العنف بالقرب منك في هذا الدليل عند اختيار القسم الفرنسي الخاص بك.

على الرغم من بذل أقصى درجات العناية لتزويدك بالمعلومات الأكثر دقة وحداثة، فليس مقصودًا من هذه الصفحة أن تغنيك عن التماس المشورة القانونية أو المختصة. تتغير القوانين والإجراءات بشكل منتظم، لذا فمن الهام أن تتم استشارة متخصصين مؤهلين.

قد تهمك الموضوعات التالية:

جمع الأدلة المتعلقة بالاعتداء

حتى إذا لم تكوني مستعدة بعد للإبلاغ عن الاعتداء الذي تعرضتِ له، فمن المهم أن تحرصي على جمع الأدلة.…

معرفة ما يتعيّن عليك فعله إذا عانيت من التفرقة

يحظر القانون الفرنسي التفرقة ويعاقب عليها. وإذا عانيت من التفرقة، سواء كانت من مؤسسة عامة أو خاصة،…

توكيل محامٍ في فرنسا

يلعب المحامون دورًا رئيسيًا خلال الإجراءات القانونية. من المهم أن تختار محاميًا تثق فيه. يستطيع…

لطلب تدخل الشرطة:

التمرير لأعلى